الاثنين، 20 أبريل، 2009

أم بسيسي في كورس الكيك

خبرتكم إني سجلت في كورس (تزيين الكيكات) أو(cake decorating). والحمد لله انقبلت ومشي حالي.

نجوا للنقطة الثانية غير شغفي بالطبخ اللي اكتشفته فجأة بين يوم وليلة، وخاصة لما يكون زوجك مذواق في الأكل بالرغم انه يدعي غير ذلك (بيني وبينكم)، وصريف درجة أولى يعني يطلع للسوق يجيب السوق كله ما شاء الله عليه، كل هذا غير أفكاري وخلاها تتمركز حول الاستفادة من وجودي في بريطانيا (العظمى) قدر الإمكان، وقلت: خليني نتعلّملي تتكيم الكيكات وتزيينها.
أول الكيكات التي قمت بخبزها وتزيينها

والحق انقول ما عنديش أي فكرة على الحكاية هذي وغير الكيكة الاسفنجية، وكيكة الشوكولاته، وكيكة التمر، وكيكة الرتقال ما نعرفش. وغير إني نطلع الكيكة من الكوشة ونخليها تبرد وبعدين نقصها وللصونية طول، والى البطون الجائعة ما عنديش فكرة. وأكثر من رشة سكر ناعم عالوجه ما نعرفش. وآخر حاجة ممكن اوصللها مستواي الكيكي، هي تقديم الكيكة مع الفواكه المعلبة (الفروته)، أو نبشر الشوكلاته فوقها بمبشرة الخضرا العادية، وصلى الله وبارك.

حذاء مصنوع من السكر 100% قابل للاكل

وهكي تقدروا تقولوا تقريباً سجلت في كورس ما نعرف عنه شي غير اسمه (cake decorating).
بدا الكورس ودرت شنطتي ومشيت، الابلة اسمها "مارجريت" وشكلها زي المرا اللي على ظرف سكر الفانيلا، هادية وانيقة ، كبيرة شوية في العمر، وزابطا على اسم الكورس حتى هي (decorating).

جرس وزهور مصنوعة من السكر، وهي كذلك قابل للأكل

ومشيت، وأول درس ما فهمتش شي وهو ما كانش فيه أصلا شي، تعارف وطلبت منه شوية حاجات نجيبوهم معانا الحصة الجاية، لزوم الدرس لكن المشكلة كلها كانت في (الجوردي).
والجوري للعلم هي لهجة عوجة، غريبة عجيبة، محسوبة ع الانجليزي وما ليهاش علاقة بالانجليزي، يتكلموا فيها أهل نيوكاسل اللي هم الجورديين، عندهم مخارج حروف صعبة وتعابير خاصة بيهم، يعني الواحد يقولك: Are ya alreet?
ويكون في الأصل قصده: Are you all right?
يعني بلهجتنا :حالك باهي؟.
وبدا الكورس جديات. هو يوم في الأسبوع مزبوط لكن دوشته هلبه وكلمات جديدة وأنا مقعمزة نقرا ونترجم بيش فهمت مصطلحات الحلويات والكيكات بالانجليزي، وتسرحت شوية، لكن المفاجآت كانت بالنسبة ليا غير متوقعة.

ثاني الكيكات التي خبزتها وقمت بتزيينها

يعني أنا كنت نسحاب روحي بنتعمل شوية كريم شانتي على ويبينج كريم ولصق عليهم شوية فراولات.. طلع: لالالا، مش هكي بكل، الكورس الرخيص اللي 20 أسبوع بـ84 باوند بس ودايراته البلدية لعامة الشعب، طلع كورس ينطبق عليه المصطلح الليبي الشعبي (صقع)، فعلا طلع كورس صقع والحكاية احتراف وكيكات على مستوى، يعني أول حاجة ما فيش تحضير كيكات في الكورس، يعني الابلة تعطي فينا في طريقة الكيكة في وريقة، شيت يعني، واحنا نديروها في الحوش، لكن اللي نديروه فيه في الكورس هو إنا نشتغلوا بعجينة الـ(Petal Paste)، أو ما يمكن ترجمتها إلي العربية: عجينة الزهور وعجينة المارزيبان وعجينة السكر والباستلاج.
ونقوم بصناعة أشكال منها مثل: الزهور بعدة أنواع، اشكال مختلفة كالحقائب والأحذية والأجراس والدمى والعاب الأطفال، وكلها قابل للأكل، المفاجأة لما شفت محلات الكيكات في نيوكاسل وبقداش تنباع طلعت الأسعار خيالية.. ومش ح نقول ع الأسعار عشان ما تقولوش دير في دعاية.

غصن ورود مصنوع من عجينة السكر، قابل للأكل (لكن مش حنخلي حد ياكلا)

عموما طار عقلي في الكورس وشديتها الحكاية جديات، ولما فتحوا كورس ثاني في فرع الـ(Sugar Craft)على طول سجلت فيه وما نبيش نفكركم بكلمة السر(......).
وشرينا الأدوات اللي فعلا غاليات ومكلفات، وجبنا المواد وقعدت نجري وجندت معاي رامز ووصيت صاحاباتي، طايحتلها تلقيط في كتابات الكيك من المكتبات ومحلات الجمعيات الخيرية والمواد المستعملة والحمد لله مستواي يتحسن يوم بعد يوم.
نولوا لأبلتنا السنفورة، اللي قلنا شكلها زي المرا اللي على ظرف سكر الفانيلا اللي يعرفوه كل الليبيات وما فيش غيره. أبلتنا عمرها ما لوحت حتى فتفوتة عجينة سكر وإلا مارزيبان، وتاخذ وتوصي فينا:
- دسوا العجينة كويسة وغطوها كويس في كيس والكيس حطوه في فازو بيش ما تجفش العجينة.
وحتى لما نبدوا نشتغلوا وشارقين تبدا تلود علينا وتنبه، وكانها فتحت كيس سكر البودرة قريب نقول تاخذ منه بالذرة وحريصة بشكل لا يوصف ولا يتصوره عقل، متحدثة لبقة، وتعرف كيف تمشينا، وفي يوم من الأيام خشت الفصل لابسة سلسلة في رقبتها، كان هذاك اليوم في عز أزمة غزة، السلسة حاطة فيها تعليقة على شكل نجمة داود الإسرائيلية المشهورة، وخيتكم كريمة زمطت ريقها، وقلت في خاطري والله حسيت بيها هذي المرا ما تطلع إلا يهودية من كثرة الحرص اللي شفته منها والتدقيق، وفي نص الحصة انتهزت الفرصة وسألتها إذا كانت يهودية وجاوبتني وقالت:نعم.
ترررراام، الأبلة طلعت يهودية، باهي .. ياكريمة شن فيها كان الابلة طلعت يهودية ما هو اليهود أولاد عمنا، وأنت جاية لبلاد تلقي فيها كل شي، طمنت روحي بهالكلمتين، بعدين شهادة لله، عمرها ما كانت عنصرية معاي في الفصل أو حسيتها دايره فرق أو حاطها راسها من راسي، بالعكس تماما كانت لطيفة جدا جدا.
لكن هل هذا كل شيء؟
من أول ما جيت لنيوكاسل وأنا نزنزن نبي نتعرف على يهود، ووصيت هلينا وهلينا وصت أصحابها (واليهود سيكون لي وقفة معهم في إدراج قادم)، إلا إن اليهود منعزلين يكونون مجتمعاً منفصلاً عن باقي فئات المجتمع النيوكاسلي.
توا شوفوا وين كنا، من الكيك أصبحنا في أبناء العمومة اليهود، اللي بدي عندي قصة معاهم من خلال أبلتي مارجريت اليهودية.
يتبع...

هناك 5 تعليقات:

iAnas يقول...

بجديات كريمه أنت عندك ذوق بصراحه ومن الاخير ,,, سعدوده رامز بجديات ( رامز خلي لخوك طريف من التورته ... جمده ، حنطه ، جففه ، ماخدليش فيك حصتي نبيها ) ...

بالنسبة للعجينه متاع الورد و الي تتشكل هذي تقريبا أسمها هني المارشيبان ... و أعتقد و الله أعلم أنها مصنوعه من السكر المطحون و اللوز وبياض البيض ... و العلم عند الله طبعا !

وعلي قصة اليهود ... أني متشوق نعرف شنو صار ، عندي أحساس أن لسانك ماهناكش و حذفتي كذا كلمه تجربي ولا تناشبي ... يالله في الانتظار الجزء الثاني و أنت بديتي أحرف منها قفاصه و الدوه بالقطارة .......... شكله العرق دساس هاهاها ولاد عم عاد هاهاها نبصرووو

naohama يقول...

سهفتيني يا كريمة حسني نبي ندير زيك ناخذها جديات ونخش كورس ديكوريشن وياريتك قريبة راني دزيتلك عرم مجلدات تزيين الكيكات اللي عندي بلا فايدة مش طلع عمك اسامة محافظ وخايف من السكر! يعني ماندير حاجة حلوة اللا من وين لوين
بس مش زعلانة لأني حتى انا ماعنديش قابلية للحلو
بس هاتيلي حاجة مالحة تشوفي وجهي شاعل من بعيد
انا ف الاصل نتفنن في ديكور الموالح يعني ننحت دلاعة او بنجر ونصنع بط من التفاح واوراق وزهور وغيرها من ياقي الخضروات وعندي عدة garnishing كاملة ف حوش اهلي - ايام كنت ندير ف البوفيهات اللي يعجبن على رأي الاهل والاصحاب - وجبتها معايا لما في زيارتي اللي فاتت للوطن زدت عليها من هنا ادوات جديدة
وراهي لا تنفع صنعة ترجمة هنا ولا صحافة ولا ثقافة ولا غيرها
هنا اربح وافضل بزنس يديره الواحد هو شغلة المطاعم والمخابز والحلوانيات
الامريكان شعب اكول من درجة اولى
تخيلي
يسلموا ايديك وتعرفي طرابلس واعراسها ومناسباتها في انتظارك
ولما تروحي ديري دورة او كورس غادي وشوفي الجو اللي يصير
والله استمتعت بالتدوينة صحة ليك
سلام ليك ولرامز

كريمة الفاسي يقول...

بالشوية يا انس تو نصدق روحي وبعدين بالك تسحاب رامز واخذ غايته في التورتات ، صح درت وندير في تورتات توا والحمد لله لكن حاجة السكر والله ما نتساهل فيها بكل وعندي بحساب وخليني نقولك سر ، الحق ان درت لرامز كيكة الشوكولاته والكيكة الاسفنجية وكيكة فكتوريا ومش معناها كيكة، زي اللي كنت زمان نديرله فيهم، لا معناها كيكة احسن من اللي واتيه في السوق ومزبوط وما نبيش نقولك اني مش مصدقة مهارات الكيك اللي قاعدة نتعلم فيهم والحمد لله، لكن الحق الكيكات اللي تزيينوا ونزلت صورهم هما اتنين والزوز عطيتهم لهيلينا ولا ضاقهم رامز لا شي لكن ان شاء الله الايام هذي ندير في كيكة ستكون عائلية

كريمة الفاسي يقول...

اهلين يا ليلى ومرحبتين ونورتي وشرفتي: راهو الحق حتى انا مش مع الحلو هلبة لكن فن تزيين الكيكات بالنسبة ليا اكتشفت انه ابداع واناقة وحتى انوثة حاجة رهيفة وكنينة وانت تتعاملي مع السكر والورود ، مش زي لما تبدي تخبصي في الكوجينا ثوم وبصل، لكن شكر جزيل ع التعليق جدا لاني من اول ما جيت لبريطانيا وانا ندور في مصطلح نحت الفواكه والخضروات مش عارفته بالانجليزي وانت عطيتي هولي على طبق من ذهب، وانا لما جيت لبريطانيا كان في راسي الموضوع ودورت علىكورس لكن مالقيتش واصلا نيوكاسل صغيرة ما فيها شي، وحتى ما عرفتش
غير هكي ابعتلي المجلدات والا عندي ليك فكرة لكن نحتاج ايميلك عشان ما تكونش ع الهواء مباشرة وايميلي موجود ع المدونة

غير معرف يقول...

مرحبا كريمة ,, هاذي أول زيارة لمدونتك .ز الصراحة دمها خفيف وعسولة زي صاحبتها .. انت كويس تحكي عن الكيكات من غير ماتعطي الوصفة .. كان هذاروين بنموشا من السمن هم من قبل الليبيات مضروبات في ستة بعدين شن ايصير فيهم .. في انتظار المزيد ويعطيك الصحة ..
خالتك وريدة