السبت، 22 نوفمبر، 2008

حدث معي :(خرافة ام بسيسي)

الاصدقاء يقولوا ما تغطسيش عن المدونة، وزوجي يقولي ماتهمليش مدونتك، هي الحكاية مش اهمال ولا شي، الموضوع اني كنت في الجبهة، أيه الجبهة والجبهة زي ما انتم عارفين هي: خط التماس بين القوات المدافعة والقوات العدوة وهنا نيوكاسل.. فكيف جبهة.

الجبهة بين الشرق والغرب، الغرب بجامعاته وعلومه وتطوره الحضاري والتقني لكن قاعد يشوف فينا احنا الشرق وخاصة العرب بحر الفلوس اللي يبي يغرف منه والا.. لالالا، اللي يبي يغرفه كله وما يخلي فيه شي، وليش يخلي لشعوب تعبانة وجعانة ومريضة وحمقاء ودكتاتورية وهمجية!!.
توا اللي بيخش للمدونة وبيقرا الموضوع ويكتبلي تعليق بايخ ويقولي لالا تبالغي؟، يطلع من مدونتي ويصكرها خير من تكسير الراس، وتعالوا معاي للجبهة.
قالت عمتكم (كريمة) توا انا شن ندير في هذي البلاد زي قلتي، نطيب ونكنس، مع ان زوجي شهادة لله لاهو متطلب ولا يتشرط واحسن ما في حياتي كلها ممكن هو، لكن الشركة اللي بعثاته بارك الله فيها طنشت الزوجة على عكس الموفدين من امانة التعليم اللي يحق للزوجة قرار ضم مع الزوج،عموما انا هنا قاعدة نعد في النجوم.
قلت يا رحمن يا رحيم مادام فات العام الأول هكي وخلاص والواحد ما كانش فاهم شن يقدر يدير وشن ما يديريش وشديتها على الكنائس والجمعيات الخيرية واحدة يوم في الاسبوع، واحدة يومين، يعطوا في دروس انجليزي بيش الواحد يملا وقته ويحسن لغته وفي الأخير سماه مشي وجي لبريطانيا اللي زعما زعما (عظمى او كانت).
درت وريقاتي، جواز السفر وتسجيل الشرطة ومشيت لكلية محترمة لها سمعة ذهب، والطلبة الليبيين يجوها هيل بلا كيل، قلت خل الواحد يسجل في هالكلية بيش غير يحصل شهادة معتبرة وخلاص، اما الفائدة العلمية والله الكنائس عندها دور رهيب في تعليم اللغة الانجليزية.
جينا للمكتب اللي نبي نسجل فيه وقتلهم انا نبي نسجل في الكورس بتع(Cambridge certificate/كامبردج سيرتيفيكات) .
قالوا: باهي.. لكن قبل لازم تمشي لمكتب الطلبة الوافدين (Internationa office/الانترناشونال اوفيس).
قلنا: باهي... ومشيت انا وزوجي لمكتب الطلبة الوافدين اللي قالوالي:
ماعندك شي قدانا توليلهم ويدرولك اجراءات القبول وتجي هنا نحرورلك الفاتورة على انك طالب وافد، قلنا باهي ولينا لمكتب القبولات وقلنالهم ياجماعة راهو الافندية اللي غادي قالوا احنا ماعندنا ليك شي قبل مانسجل عندكم، قالوا: لا انت وافدة وانت لازم تسجلي عندهم غادي قبل وتعبي استمارة على أساسها احنا نبدوا نسجلوك وقلنا: باهي.
وليت انا وزوجي لمكتب الوافدين اللي بعده ممكن عشرة دقايق مشي وزيادة زحمة وطابور طويل وساعة بيش يوصل فيك الدور، جيناهم وقلنا الكلمتين اللي قالوا هملنا، ناضت الموظفة بعتت للمديرة بتعتها اللي جت وفهمتنا ان الموظفة الثانية اللي في مكتب التسجيل كانت في عطلة ومتلخبطة ومتخلبط عليها الجو، الا انا اصلا موجودة في بريطانيا من الأساس ومش جاية خصيصا بيش نقرا في كليتهم من بلادي وعلى ذلك انا سأعامل حسب قوانين الكلية معاملة الطالب المحلي او (Local/لوكال)ومش مفروض ندفع ثلاثة أضعاف السعرمن 200 الى 600 باوند.
عاد انا فرحت وضحكت وقتلها (تانكيوا) وربي يطول في عمرك ياحاجة ياهكي العزايز يابلاش عيونهم زرق وشعرهم كيري لكن لو كان تعطيني وريقة فيها الكليمات هادوما لان أول مابيشوف الموظف وجهي بيستاكا ويقولي بري لمكتب الموفدين.
ناضت قالت:
يا ليبية واللي مانبي ندس عليك راهو ما فيهاش كيف نعطيك هالوريقة ولو بشكل ودي مش موجود عندنا في ( English rigid rolls/الانجلش ريجيد رولز) ان نعطوا زي ها الورقة!.
وليت أنا ورامز اللي داخ معاي عشرة دوخات وهو أول يوم في رمضان للمكتب اللي لقيناه صكر وروحوا الموظفين ولبكرة يحلها حلال.
جينا تاني يوم بقدرة الرحمن والراجل مسيب قرايته وشاقي بهمي بيسجلني في كورس لغة ويفتك من تنكنيكي وتزنزيني على راسه والنكد اللي دايره هوله، وانا سيبت الكنائس والجمعية الخيرية اللي كنت نقرا فيها ورفعتله شعار (ما نتبعش طريق خانب التبن) لاقية روحي مع العزايز وربات البيوت واللاجئين والجماعة اللي يسموا فيهم الانجليز ( Hopeless people/هوبلس بيبول) ،المهم
جينا تاني يوم وخشينا للمكتب ما لقيتش عاد صاحبنا اللي امس، اللي بعتنا وجابنا عشرين مرة، لقينا واحد شبوب صغير داير شعيراته الشقر شوك شوك بجل الشعر، زي عرف الصردوك وكيف قلت آآآآآآآآآآآآآآ، قال: لا آآه ولابااا، جايه تبي تسجلي في كورس (الكامبردج سيرتيفيكات) تمام، خوذي رقم وقعمزي بيش تديري المقابلة وديري امتحانك/ نعم...والمشاوير اللي امس ضاربتهم كلهم طلعوا بلوشي وما لهمش فايدة؟؟ّّ!!، قلنا: الحمد لله وقعمزنا في الطابور، وجي دوري وجتني ابلة، طويلة وهبلة ومشفشفة ولابس تشرت مهروك وجونة، شكلها كل يوم تغسل فيها، لين داهكة كبدها وقفت وقالت:
(Next please/نكست بليز)
وانا (النكست) عاد، قاتلي: شن بتسجلي؟ عاودنا الغناية، قالت: لا راهو الكورس هذا مش للعرب هذا كورس للأوروبيين ،بالنسبة ليكم انتم، تجوا تقروا في (ILETS/الايلتس) وتخشوا بيه الجامعة لكن الأوربيين يقروا فيه لأنه معتمد في كل أوروبا، قلت باهي (الايلتيس) مش عامين ويتم قالت مزبوط قتلها باهي وهذا ؟/قالت: هذا طول العمر، قتلها: خلاص هذا اللي أنا نبيه، حاجة طول العمر المهم صاحبتنا ما عجباهاش الكلام وقاعدت تزن خشي (ايلتس) لين ركبتلي العفاريت قتليها لا (ايلتس) لا بطيخ ما نبيش (الايلتس) تي انا ماعنديش فرصة نقرا في جامعاتكم سنتين بالمضمون واللي بعد هكي كان ما يسخر ربي وزيادة تبيني ناخذ شهادة لغة زي قلتها علاش؟؟.
المهم درهتلي كبدي ودرهتلها كبدها ودخلتني للامتحان التقيمي ، لما طلعت من الامتحان، زوجي ما صدقش الأسئلة اللي كنت نقوله فيهم، كيف وعلاش..المهم جبت في الامتحان 23من 50 وما تشوفوا الا النور كيف صاحبتنا هذي تشمتت فيا وطاحت تقولي هذا اللي انا قلته هذا كورس صعب عليك وانت ع الاقل لازم تجيبي 30من 50 بيش تخشيه قتلها باهي ما فيش فرصة الواحدة ممكن يعاود الامتحان، دور ثاني يعني، قالت: ممكن في شهر واحد او جنيري اللي هو يناير اللي هو أي النار وبعيدن احسنلك ما تعبيش روحك ولو قريتي 24 ساعة كل الاربعة الشهور الجايات مش ح تجيبي فيه درجة باهية وانت محتاجة لقفزة كبيرة وانا مانبيش نحطملك معنوياتك لكن هذا الكورس ما يساعدكش وفكينا من وجع الراس من الاخير!!!!!!!!!.
روحنا للحوش وخالتكم والا عمتكم كريمة تصفق في يديها وزوجي ما يحبش الأجواء الكئيبة، قعد يهون عليه وعادي ومعليشي وفوتي.
نوضت تاني يوم، قتله: بنمشي للكلية وبتمشي معاي/ قال: امري لله نمشي معاك ،باهي ليش، قتله بنسجل في دورة انجليزي مانروحش من بريطانيا بلا دورة انجليزي.
مشينا ومن فم الباب لاقانا هذاكا الموظف قالي آآآآآآآآآآآآآآآآه انتِ، لا آآآآ ولا باااا مش تبي تخشي امتحان كامبردج هيا خشي.
ياودي ياراجل في طولك في عرضك، ما حصلتش معاه كلمة، غير نبي نقوله انا درته راني الامتحان، مافيش ، الراجل دخلني للامتحان انا وزوجي مع بعض .
عاد درت الامتحان مرة تانية، لقيت روحي نجاوب في نفس الأسئلة اللي جاوبتهم امس، وعديت درجاتي لقيتهم نفس الدرجات، لقيت في ايدي (الكتالوج) بتع الكلية قعدت نكتب في الاسئلة قعد رامز يعارك، ما ضيعيش وقتك ركزي في الاسئلة، كان في واحد اصلع وابيض ومربي خصلة شعر في نص الصلعة ورابطها بستيرشة، شكله غريب شوية، يدور علينا، النتيجة في الاخير حصلت نفس الدرجة وقالي الراجل احنا اسفين لازم تجيبي ع الأقل 30 ٍوروحت للحوش.
انا لما كنت ماشية المرة هذي كنت بنرضى بأي كورس وخلاص لكن الله سبحانه وتعالى يسخر في الامور ويخططلنا بدون ما نتخيلوها كيف ممكن تصير و الكلام اللي قالت هولي الموظفة اللي امس كان بصراحة مهين وكلام هكي لافيه لباقة ولا ذوق يعني طالب ماجابش الدرجة في الامتحان كيف تقوله هذا كورس مش ليك ومش مستواك وانت حتى لوقريت ليل نهار ما هو صاير منك!.
غطست اسبوعين ثلاثة ووليت بعد مادرتلهم (New look/النيو لوك) وغيرت شكلي شوية ولبست الشاربة زي الخليجيات، بالك يسحابوني خليجية عظامي فلوس، قعدت اراقب في المكتب لين تاكدت ان الموظفة والموظف الاوليين مش موجودين ولما عرفتهم برا، خشيت، اول شي قالولي لازم تمشي لمكتب الوافدين، قتلهم مشيت، توا انا كنت غادي وهذي جيتي من عندهم وقالولي كدا وكدا/ قالوا باهي خشي ديري امتحانك، (طبعا انا لا مشيت ولاشي) عاد خشيت درت الامتحان حصلت درجة مليحة والحمد لله 36 تقريبا، قالولي (يو ويلكم) توا تمشي تدفعي الفاتورة في مكتب المحسابة.
لكن لاني كنت ريقي شايط وصايمة ودايخة والقراية اصلا بادية قداش ليها، خلينا اروح نرتاح ونولي نخلص مرة واحدة اصلا حتى فلوس مش معاي.
لكن قبل هذا شن صار كانت عندي صاحبة برازيلية متنكدة ما نجحتش في الامتحان وحصلت عشرين وهو الامتحان بيني وبينكم كلام فاضي لان حاجات هكي ماتخطرش عليك من الثقافة الانجليزية، ترددت في الأول شوية وبعدين قلت خل نساعدها لوجه الله عطيتها السؤالين اللي كاتبتهم من الامتحان وقعدنا نهدرزوا على دفع القيمة وكيف من200 بندفع 600 وكل واحد يدف فيا في تركينا زي الكورة قاتلي ماهو الحق عليك:
(ما تمشيش لمكتب الوافدين حتى على قطع رقبتك خوذي الموافقة وامشي ادفعي على طول وخلاص وما ترفعيش جواز السفر معاك بيش ما يعرفوش انك ما ليكش 3 سنين هنا)
المهم نجحنا انا وياها وقلنا نتلاقوا في اليوم الفلاني بيش نخلصوا ,مشت خلصت وخشت الفصل انا لما مشيت بنخلص كانت الساعة10 والحصة تبدا الساعة1و جواز السفر ما رفعتاش معاي ناض الموظف قاللي اعطيني أي شي فيه صورة ليك تثبت انك انت هو انت والا ولي بكرا وخلصي قتله علا شانا عندي وقت نمشي نجيب اوراقي ونجي، قاللي لالا مش ضروري وكلمي الابلة بس وتخليك تخشي تقري.
خشيت الفصل شافتني متحجبة ركبوها العفاريت، هي عزوزة شوية وقاصة شعرها زي الاولاد ورابطة وردة حمرا في رقبتها وعندها سنها الامامية واحدة من القواطع، (اليسار) تحديدا بارزة لقدام قاتلي: انت شنو، قتلها طالبة عندك، قالت: باهي وين اللي واصل الدفع، قتلها: هكي صار وهكي صار والراجل قالي تقدري تبدي وتدفعي الاسبوع الجاي
قالت لالالالا غالط ما تقدريش وكيف يقول هكي وانت قداش جبتي في الامتحان وانا نبي نديرلك امتحان تاني ورفعتني قعدت تدور بيا من فصل لفصل، ادور في مكان فاضي ما حصلتش بعدين حطتني في ممر وولتلي بعد فترة خذت صلحت الاسئلة اللي لو كان نعرف نجاوبها، والله ماعندي ليش نخش دورة انجليزي.
قالت: شوفتي الدرجة اللي جبتيها (تقريبا كانت27من40) وهذا اللي انا نقول فيه هذا الكورس مش للعرب عموما وانا ما نقدرش نقبل في فصلي طالب ضعيف انا راني خبرة 12 العام وانتم العرب ما تقدروشي الكورس هذا، بري لكورس (Life skills/لايف سكيلس) وخذت وريقاتي وعطتني وراقي للكورس التاني هي طلعت من هنا تكلم في واحد مشيت خذيت الاوراق اللي خذتهم مني (سرقة يعني) حطيتهم في شنتطي ورفعتني لمكتب المحاسبة لقينا فيه موظف سيباته وقعدت ادور في واحدة عزوزة زيها وقالتلها تاكدي وافحصي الباسبورت والفيزا بتاعتها والقيمة لازم تكون 3 اضعاف، وجت طالعة قتلها يامرا توا انا مايحقليش نخش الكورس هذا بكل قالت يحقلك لكن لازم تجتازي الامتحانات واقري وليلي قتلها خلاص انا ح نقرا وح ننجح وح ندير كورس الكامبردج /قالت باهي خليني نشوفك شن اديري
جت العزوزة قالتلي وين وراقيك طلعتلها الاوراق الجدد طاحت تسال فيا مواليدك، بلادك، ديانتك وكتبت على الشيت 600 باوند قتلها شوفي انا ماعنديش أي ورقة ثبوتية معاي وزيادة انا صايمة وعيانة والمغرب مازال عليه اقل من نص ساعة ومن الاخير بنروح
قالت معقولة صايمين وما تاكلوش وما تشربوش، قتلها والله هذا هو وقعدت تتسخفلي/ قتلها في خاطري يا ناري عليك انت اللي طريقك جهنم وطلعت.
روحت الحوش ،دفني نطيح، عيانة وتعبانة وخاطري واجعني، فطرنا فطورنا، شوية واتصلت بصاحبتي البرازيلية قتلها: كيف صار معاك، قاتلي: انتي شن صار معاك بالنسبة ليا انا استقبلني وخلتني نعرف نفسي للفصل واعطتني الامتحان، قالتلي ديريه في الحوش ومع (Cup of tea/كيب اوف تي) وما تخافيش منه لانه امتحان اولي، تقييمي للطلاب قداش ممكن يجيبوا في الامتحان النهائي قبل ما يقروا منهج الكورس، قتلها انا ما قلتليش هكي انا قتلي لازم تجيبي درجة كدا وهذا الكورس ما يناسبكش
قالت/سمعتها كيف كانت وقحة معاك وانت لازم تشتكي عليها انا قبلتني وانت لا واحنا في نفس المستوى قتلها حتى زوجي هكي يقول وتصبحي على خير
نضت تاني يوم بنمشي ماعنديش جهد وتالت يوم ورابع يوم، ٍالاسبوع اللي بعده
يتبع...

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

إلى كوثر/ لسوف تنجين:

ظهرت المغنية الأمريكية السمراء الممتلئة الجسم تلوح بيدها، تدير ذراعها في الهواء وتلقيها اتجاهه:

Go on go
Walk out the door
بعدما قرع الباب ثلاث مرات، دخل يحمل كيساً بلاستيكيا صغيراً، وضعه على المنضدة وبكل لباقة سأل الجميع ترك ما في أيديهم ليلتفوا حول فاكهة الموسم، فتح الكيس فتدحرج رأسها.
كنت أريد إخبارها أن المغنية الأمريكية السوداء وعلى غير كل توقعاته، صفت الجميع جانباً، ولم يتدحرج رأسها كما كان يخطط.
أما هي فقد وقفت وأشعلت في عينيها فتيل شمعة صغيرة وتضرعت من أجل طفلتيها، قبلت أن تكون الرأس في الكيس البلاستيكي.
ليس فَراشاً يجلبه النور، ولا عنكبوتاً تجلبها الفريسة، يغري ذاته بسلطان ذكورة وجبروت يستمده من كلمة الطلاق، وعقد لمأذون وشاهدين. هم لا يفهمون معنى فتيل شمعة في عيني أم عشرينية تحاجي طفلتيها. لكن السمراء الأفرو-أمريكية قلبت على رأسه الطاولة وألبسته كيس فاكهته فقد نجت رغم تكهنات منجميه ومشعوذا ته لقد نجت. وليس بعيد: سوف تنجين
At first I was afraid
I was petrified
Kept thinking I could never live
Without you by my side
But then I spent so many nights
Thinking how you did me wrong
And I grew strong
And I learned how to get along
And so you're back
From outer space
I just walked in to find you here
With that sad look upon your face
I should have changed that stupid lock
I should have made you leave your key
If I've have known for just one second
You'd be back to bother me
Go on now go
Walk out the door
Just turn around now
'Cause you're not welcome anymore
Weren't you the one who tried to break me with goodbye
Did you think I'd crumble?
Did you think I'd lay down and die?
Oh no, not I
I will survive
Oh, as long as I know how to love
I know I'll stay alive
I've got all my life to live
I've got all my love to give
And I'll survive
I will survive, hey hey
...
( Gloria Gaynor:I Will Survivr)